مضى يومين على اعدام “عادل حبارة”، في سجن الاستئناف بالقاهرة، ويترقب الجميع ما ستسفر عنه الأيام المقبلة، مع وجود تخوفات من أي ردود أفعال إرهابية محتملة، ومن جانبها شددت السلطات المصرية إجراءاتها الأمنية في شمال سيناء محل إقامة “حبارة”، كما فرضت تعزيزات أمنية حول الكنائس المصرية، تزامناً مع احتفالات أعياد الميلاد المجيدة.

ومن ناحية أخرى، مازالت تبعات اعدام “عادل حبارة” مستمرة، فقد تداولت الكثير من المواقع خلال الساعات الماضية، أخر رسالة مكتوبة تركها، قبل إعدامه بوقت قصير جداً، الذي نفذ صباح يوم الخميس الماضي، لاتهامه بتنفيذ مذبحة رفح الثانية، والتي راح ضحيتها 25 جندياً مصرياً، في غرفة محبسه، حيث ترك “مسبحة سوداء وورقة مبايعة” بخط اليد.

وحملت الورقة التي كتبها “عادل حبارة” بخط يده: “بايعوا قبل فوات الأوان نحن أمة تقوم على المبايعة والطاعة لأولي الأمر، أنا بايعت سيدنا وولينا أبي بكر البغدادي”، مضيفاً قبل تنفيذ حكم الإعدام في الورقة التي تركها، أن ابنته فاطمة وعائشة لا دخل لهم في شيء.

المصدر: نجوم مصرية



Post a Comment

 
Top