الأربعاء، 11 يناير، 2017

تعذيب 15 عاملا مصريا وتجريدهم من ملابسهم في ليبيا من أجل 300 ألف دينار

أرسل خاطفو 15 عاملًا مصريًا في ليبيا، صورًا لذويهم بمصر توضح مدى الإذلال والتعذيب البدني الذي يتعرضون له.

وقال شقيق عامل مصري مختطف في ليبيا، إنه تلقى اتصالًا هاتفيًا من شقيقه أخبره فيه أنه من بين 15 عاملًا مصريًا تعرضوا للاختطاف، أثناء تواجدهم في مدينة "ترهونة" الليبية.

وأضاف حمادة صلاح جودة، أن "شقيقه (محمد) أخبره أن الخاطفين يشترطون دفع 20 ألف دينار لكل عامل للإفراج عنهم".

كان مدير أمن بني سويف اللواء محمد الخليصي، تلقى إخطارًا من شقيق أحد العمال المختطفين في ليبيا، مقيم بمركز بني سويف بتلقيه اتصالا هاتفيا من شقيقه المختطف عبر رقم ليبي، يعلمه برغبة الخاطفين في فدية 20 ألف دينار لكل عامل، ويتم تسليمها على الحدود المصرية الليبية. 

وحررت الشرطة محضرًا بالواقعة رقم 326 إداري مركز بني سويف.


المصدر: الفجر

شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: