الثلاثاء، 17 يناير، 2017

تجديد حبس المسئول عن إيواء منفذ عملية الكنيسة البطرسية 15 يوماً

جددت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار خالد ضياء، المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة العليا، حبس رامى محمد عبدالحميد عبد الغنى" مواليد 20/10/1983 ومسئول عن إيواء انتحارى العملية الإرهابية بالكنيسة البطرسية محمود شفيق محمد مصطفى، وتجهيزة وإخفاء المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة، 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وخلف حادث تفجير الكنيسة البطرسية الإرهابى، 28 شهيداً بينهم أطفال، فيما أصيب 47 آخرين.

وارتفع عدد المتهمين على ذمة التحقيقات فى القضية إلى 8 متهمين محبوسين ، وذلك بعدما أعلنت وزارة الداخلية فى وقت سابق، ضبط 4 متهمين جدد في حادث استهداف الكنيسة البطرسية.

وكانت وزارة الداخلية قالت فى بيان لها، إنه فى إطار استكمال الجهود المبذولة فى مجال تتبع وملاحقة منفذى الحادث الإرهابى الذى استهدف الكنيسة البطرسية، تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط كرم أحمد عبد العال إبراهيم، وجارى اتخاذ إجراءات ملاحقة الهارب مهاب مصطفى السيد قاسم.

وتمكن قطاع الأمن الوطنى من ضبط 3 عناصر جديدة من منفذى الحادث، كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية أخرى خلال الفترة الحالية تستهدف منشآت حيوية وهامة بهدف زعزعة الأمن والإستقرار بالبلاد.

والمتهمون هم: أحمد عاطف عوض صالح، نقاش، وعبد الرحمن عبد الفتاح على عويس، تاجر، وعبد الحى نور الدين أبو المجد حسانين، وكرم أحمد عبد العال إبراهيم، ورامى محمد عبدالحميد عبدالغنى، و محمد حمدى عبدالحميد عبدالغنى" حلاق " والمسئول عن الدعم اللوجيستى وتوفير أماكن اللقاءات التنظيمية لعناصر التحرك، و "محسن مصطفى السيد قاسم" مواليد 12/1981 القاهرة، وشقيق قيادى التحرك الهارب مهاب، والذي تولي دور بارز فى نقل التكليفات التنظيمية بين شقيقه وعناصر التنظيم والمشاركة فى التخطيط لتنفيذ عملياتهم العدائية، والمتهمه"علا حسين محمد على" (مواليد 22/7/1985 القاهرة زوجة المتهم الأول الهارب مهاب مصطفى السيد.


المصدر: اليوم السابع

شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: