قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن حادث تفجير الكنيسة البطرسية كان مؤلما للغاية، ولكن اليقين والإيمان والرجاء موجودين في القلب.

وأضاف "تواضروس" خلال حواره في برنامج "كل يوم"، على قناة "أون إي"، مع الإعلامي عمرو أديب، أنه كان في زيارة لليونان وقت الواقعة، وكانت تلك الزيارة في غاية الأهمية، موضحًا أنه تلقى الخبر فور إنهائه العظة بالكنيسة في اليونان.


Post a Comment

 
Top