منذ إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن تبرعه بمبلغ 100 ألف جنيه لبناء أكبر كنيسة ومسجد خلال مشاركته في احتفالات عيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية، وتوالت مساهمات وتبرعات رجال أعمال وبرلمانيون في بناء المسجد والكنيسة.

هؤلاء استجابوا لمبادرة الرئيس 

رجل الأعمال حسن راتب، نائب رئيس الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، قال إنه طلب من القائمين على قناة المحور، التى يملكها، بالإعلان عن فتح حساب مشترك بالبنوك المصرية لتحمل مجتمع الأعمال والمجتمع المدنى بناء أكبر مسجد وكنيسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، للتأكيد على رسالة الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى أعلن تبرعه بمبلغ 100 ألف جنيه، بأن مصر بلد التسامح وأن نسيج الأمة المصرية قوى ومتحد.

كما قرر قرر رجل الأعمال محمد أبو العينين التكفل بكل مستلزمات المسجد والكنسية من السيراميك والبورسلين، داعيا كل رجال الأعمال للمشاركة والمساهمة في بناء المسجد والكنيسة.

كما أعلن محمد، نجل رجل الأعمال فريد خميس، مالك ومؤسس مجموعة النساجون الشرقيون للسجاد، عن تبرعه بمبلغ 200 ألف جنيه من ماله الخاص، لدعم مبادرة تبرع الرئيس.

كما أعلن اللواء الدكتور رضا فرحات، محافظ الإسكندرية، بدء فتح التبرعات الخاصة ببناء أكبر كنيسة ومسجد بالعاصمة الإدارية الجديدة.

علاء عابد يتبرع بشهر من راتبه بمجلس النواب لبناء المسجد والكنيسة بالعاصمة الإدارية.

كما تبرع النائب مصطفى بكرى يعلن تبرعه بـ5 آلاف جنيه لصالح بناء مسجد وكنيسة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

واقترح علاء والى إنشاء صندوق بالبرلمان للتبرع لدور العبادة.


المصدر: دوت مصر

Post a Comment

 
Top