السبت، 14 يناير، 2017

العثور على جثة طبيب قبطى مذبوح بمنزله والنشطاء بعد ما كان الذبح بالشوارع أصبح دليفرى” يأتيك حتى المنزل.

لقى طبيب بأسيوط مصرعه داخل شقته بعد أن تم العثور عليه مصاب بجرح وخذى أسفل رقبته ويشتبه أن يكون تعرض لحادث قتل.

كان اللواء عاطف قليعى، مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، تلقى إخطارًا من العميد منتصر عويضة، مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود اخطارًا من رئيس مباحث مركز شرطة ديروط بالعثور على جثة الدكتور “بسام صفوت ذكى”، أخصائى الجراحة العامة بمستشفى ديروط مصاب بجرح وخذى أسفل الرقبة داخل شقته فى مدينة ديروط، وبجواره السكين المصاب بها ويشتبه تعرض لحادث قتل أو سقط على السكين الموجودة بجواره.

وعلى الفور انتقلت وحدة مباحث ديروط، وتم نقل جثة المتوفى لمشرحة مستشفى ديروط المركزى، وتم تشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، وتحرير محضرًا بالواقعة وجار اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
علق النشطاء على الواقعة قائلين ، بعدما كان القتل فى الشوارع بدافع السرقة يأتيك ديلفرى حتى باب المنزل



المصدر: الأهرام الكندي

شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: