أشادت مجلة "كاثوليك" الدينية السويسرية بقرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإنشاء أكبر كنيسة في مصر خلال العام الجاري.

وأوضحت المجلة الدينية أن الرئيس المصري أعلن في 7 يناير من العام الجاري إنشاء أكبر كنيسة في البلاد في العاصمة الإدارية الجديدة، موضحة أن هذه الخطوة سوف تعزز من إشراك الأقباط في المجتمع المصري ومدى اعتراف مصر بحقوقهم.

وبينت المجلة أن الرئيس السيسي شدد على أنه سيشارك من ماله الخاص بـ 100 ألف جنيه للمشروع، والذي سيرافقه إنشاء أكبر مسجد في البلاد، في إطار إنشاء "صرح حضاري ديني كبير" يمثل البلاد.

ولفتت المجلة إلى أن إنشاء هذا الصرح الحضاري في العاصمة الجديدة سوف يكون له أهمية خاصة لاسيما وأن هذه العاصمة سوف تضم مكاتب الحكومة ومكاتب المؤسسات السياسية.

واختتمت المجلة بالقول أن الرئيس المصري شارك للمرة الثالثة على التوالي في احتفالات رأس السنة مع الأقباط، وهو ما لم يفعله أي رئيس مصري سابق.



المصدر: صدى البلد

Post a Comment

 
Top