قال موقع "مصر تايمز"، إن هناك معلومات جديدة عن الإرهابي عادل عسلية، الذي نفذ عملية الذبح في مواطن قبطي بالإسكندرية، منذ أيام تثبت وجود علاقة بينه وبين وليد إسماعيل القيادي الوهابي. 

ولفت إلى أن عسلية” أحد أعضاء مليشيا “الدفاع عن الصحب والآل” التي يقودها “وليد إسماعيل” ويمولها تنظيم “الدعوة السلفية” الداعية السعودي التكفيري “محمد العريفي”.

ويقول "عبده" -سايس الجراج الذي كان الارهابي “عادل عسلية” يضع بضاعته فيه- إن الإرهابي كان دائما يتحدث لمن حوله استنادا لأقوال "الشيخ وليد إسماعيل"، وكان ينشر أفكارا تكفيرية متطرفة ضد المسيحيين والشيعة.

وأضاف السايس: قالي لي عسلية في يوم ما "نفسي أقتل شيعي أو مسيحي عشان أدخل الجنة حدف"، لافتا إلى أن الشيخ وليد إسماعيل أكد ذلك. 

يُذكر أن هذا الإرهابي قام بذبح مواطن قبطي منذ أيام يدعى لمعي يوسف في الإسكندرية، وتمكنت أجهزة الأمن من ضبطه، وجار التحقيق معه.


المصدر: الأقباط متحدون

Post a Comment

 
Top