نظم المركز الثقافي القبطي، تحت رعاية البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وبرئاسة الأنبا أرميا، احتفالية بعنوان "ملحمة الشهداء" بمناسبة ذكرى الأربعين لشهداء الكنيسة البطرسية، بحضور الأنبا موسي أسقف عام الشباب، الأنبا بنيامين مطران المنوفية، والأنبا بسنتي أسقف حلوان والمعصرة، الأنبا إشعياء أسقف طهطا وجهينة، الأنبا صليب أسقف ميت غمر.


وحضر الاحتفالية ، لفيف من الوزراء الدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية، المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب، الكاتب حلمي النمنم وزير الثقافة، الدكتورة نبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السيد الشريف وكيل مجلس النواب، أسامة كمال وزير الإعلام السابق رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، الدكتور عبد الواحد النبوي وزير الثقافة السابق، الدكتورة نادية زخاري وزير البحث العلمي الأسبق عضو المجلس الاستشاري بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار السابق، الدكتور سمير غطاس عضو مجلس النواب، الدكتور محمد أبو حامد عضو مجلس النواب، السيد المستشار خالد القاضي رئيس محكمة الإستئناف، هاني عزيز أمين عام جمعية محبي مصر السلام، الدكتورة منال عوض نائب محافظ الجيزة، محمد المسعود عضو مجلس النواب، سيد خطاب رئيس الرقابة على المصنفات الفنية، اللواء عاطف صليب، الكاتبة فاطمة ناعوت.


بدأت الاحتفالية بكلمة نيافة الأنبا موسى أسقف الشاب الذي أشار إلى أن هؤلاء الشهداء لم يتركونا إنما هم بأرواحهم معنا، وإن تواجدهم بالكنيسة وقت الاستشهاد إنما هي رسالة بإن الله أراد أن يتناولوا معه في السماء وليس على الأرض. 


وأعرب الأنبا موسى عن شكره العميق الرئيس عبد الفتاح السيسي وللقوات المسلحة ولكل أجهزة الدولة التي قامت بدورها على أكمل وجه لخدمة أسر الشهداء ورعاية المصابين، كما أعرب عن امتنانه الشديد لنيافة الأنبا إرميا عن مجهوده الكبير سواء على المستوى الوطني أو الكنسي، حيث قام بتكريس كل الإمكانيات لخدمة الموطن والكنيسة.


من جانبه أعرب الأنبا إرميا عن شكره لنيافة الأنبا موسى عن كلماته الرقيقة، مشيرًا إلى أن ما يقوم به إنما هو البذرة التي زرعها فيه نيافته، كما قدم نيافة الأنبا إرميا شكره للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤكدًا إنه صدق بكل وعوده، والدليل ما تحقق بالكنيسة البطرسية خلال 15 يوماً.. كما أعرب نيافته عن شكره للهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، و لكافة أجهزة الدولة.


وبنهاية كلمة نيافة الأنبا إرميا دعا نيافته أصحاب النيافة والسادة الوزراء لتوزيع درع المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي لأسر شهداء الكنيسة البطرسية.







المصدر: صدى البلد

Post a Comment

 
Top