أدانت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثانين الهجوم الغادر على كمين المطافئ بالعريش ونقطة المساعيد بشمال سيناء.

وقال في تصريحات صحفية، نثق أن الله العادل لن يدع دماء هؤلاء الشهداء تضيع هدرا، وهو قادر أن يدعم شرطتنا القوية ورجال قواتنا المسلحة البواسل في حربهم العادلة ضد الإرهاب وقوى الشر التي تستهدف وحدة وتماسك شعبنا المصري العظيم، عاشت مصر قوية ومنيعة بوحدة وتضحيات أبنائها الأشداء.



المصدر: المصري اليوم

Post a Comment

 
Top