قال البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية: "نحن نبنى مصرنا الجديدة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد فترة من الثورات، فمصر وطن يستحق أن يكون متجددا دائمًا، ومصر وطن له مكانة وهو الوطن الوحيد فى العالم الذى لم ينقسم ولم يندمج وبقيت مصر كما نراها فى الخريطة عبر التاريخ وصارت مصر أيقونة للحقيقة".

جاء ذلك خلال استقبال البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، للتهنئة بعيد الغطاس المجيد بالمقر البابوى بالإسكندرية بحضور القيادات التنفيذية والامنية ونواب البرلمان.

وتابع البابا تواضروس: "كل بلاد العالم فى يد الله أما مصر فهى فى قلب الله"، وقال إن مصر لها وضعية خاصة فى التاريخ والجغرافيا والحضارة وفى الكتب المقدسة، مؤكدا على ارتباط الإنسان المصرى بنهر النيل وارض مصر.

وأضاف قائلا: "إننا لسنا أفضل مجتمع ولكننا نحاول أن نكون الأفضل ولن تتحقق إلا بالمشاركة الجماعية لكل من فى الوطن، مطالبا الابتعاد عن نظرات التشاؤم والتحلى بالأمل والتفاؤل فى مستقبل مصر ".

وأكد البابا تواضروس على حكمة الله فى خلق التنوع والسماح به فى المجتمع للتكامل والعمل كفريق واحد متكامل، قائلاً: "إن عيد الغطاس هو عيد سيدى يتم الاحتفال به مساء ضمن 3 أعياد سيدية أخرى، وأشار إلى أن شخص القديس يوحنا المعمدان هو شخصية محورية فى عيد الغطاس وكان إنسانا زاهدا عاش فى برية نهر الأردن يدعو إلى التوبة، وهو قديس كان صاحب قول حق ولا يحب النفاق، مؤكدا على أهمية التمسك بقول الحق والابتعاد عن النفاق.

كما استقبل البابا تواضروس اللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية واللواء عادل التونسى مدير أمن الإسكندرية وقيادات المنطقة الشمالية العسكرية وقيادات الأمن الوطنى بالمحافظة وجامعة الإسكندرية ونادى قضاة الإسكندرية.

واستقبل البابا قناصل الدول العربية والأجنبية بالمحافظة، ممثلى الاحزاب السياسية ونواب البرلمان، وعدد من القيادات بالجهاز التنفيذية بالمحافظة الشخصيات العامة بالمحافظة.



المصدر: اليوم السابع

Post a Comment

 
Top