انتهت ازمة سُوَر كنيسة مارجرجس بجع الصوامعة في مركز أخميم في محافظة سوهاج التي شهدتها محافظة سوهاج اليوم واثارة حالة من التوتر بين الاقباط وقوات الامن. وكانت بداية الازمة بدفع الاجهزة الامنية في محافظة سوهاج بقوات لإزالة سُوَر الكنيسة وذلك لصدور قرار من الوحدة المحلية لمركز ومدينة اخميم حمل رقم 1 لعام 2017 بازالة السور نظرا لإعاقة حركة مرور المواطنين للذهاب الى مبنى الخدمات التابع للكنيسة.

 وعلى الفور تجمع عدد من الشباب الاقباط المقيمين في النجع حول السور بأجسادهم رافضين قيام قوات الامن بتنفيذ القرار وإزالته، معتبرين ان سُوَر جزء من الكنيسة كما انه يعيق حركة من يرغبون في الذهاب الى مبنى الخدمات التابع للكنيسة ايضا مما لا يجعل في ذلك مشكلات. 

وفي ذات السياق أعلنت مصادر أمنية انه تم عمل مفاوضات مع الكنيسة لتنفيذ القرار وابتعاد الشباب عن محيط الكنيسة والسور.

 الا أن هذة المفاوضات انتهت قبل الوصول الى نتيجة بعد قيام الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج بقبول الالتماس المقدم من الأنبا بسادة أسقف مطرانيه اخميم للأقباط الأرثوذكس التابع لها الكنيسة عن طريق اتصال تليفوني بمحافظ الإقليم وشمل الالتماس إرجاء التنفيذ لحين التقدم بطلب بضم الممر الفاصل بين مبنى الكنيسة ومبني الخدمات لاهميتة وعدم الفصل بينهما وتقنين الوضع سواء بالشراء اوالتخصيص وعلية تم إرجاء التنفيذ لحين البت فى الطلب المقدم وتم انصراف القوات. 

ويشار الى أن قوات من مركز شرطة اخميم بالتنسيق مع الوحدة المحلية لمركز ومدينة وأخميم قامت بالحضور الى كنيسة مارجرجس لإزالة سُوَرين بعرض 2.5 متر وارتفاع 3 متر من البلوك الأبيض والأسمنت" بدون ترخيص " لغلق ممر جانبي يفصل بين الكنيسة ومبني خدمات تابع لها بقصد ضم تلك المساحة للكنيسة ( كونها أملاك دولة )والمحرر عنها المحضر رقم 166 أدارى مركز اخميم.



المصدر: الأقباط متحدون

Post a Comment

 
Top