قال عدلي سليمان، أحد أقباط النازحين من العريش، والذي يقيم حاليًا بمعسكر القرش بالإسماعيلية، أن منزله بحي الصفا بالعريش، تعرض للنهب والسرقة، وأيضًا منزل ابنته المتزوجة حديثًا، بعد اقتحام مجهولين للمنزل وسرقة ما به من أثاث وأجهزة.

مشيرًا إلى أنه قام بتحرير محضر اليوم، بقسم شرطة الإسماعيلية لإثبات الحالة.

المصدر: الأقباط متحدون


Post a Comment

 
Top