قال نادر بكار، مساعد رئيس حزب النور لشؤون الإعلام: أن لفظ "الكفر" خرج عن سياقه في الفترة الآخيرة، وأسيء استخدامه، وأخرج عن كونه وصف علمي إلى أنه نوع من السباب.

وأضاف بكار، في حواره لبرنامج "مصر في يوم"، المذاع عبر فضائية "دريم 2": أن اللفظ ليس سبابًا أو دعوة للقتل، وأن الأمور العقائدية لا تحتمل المجاملة على حساب الدين.

وشدد بقوله: "اسألي دار الإفتاد دلوقتي، أو إسألي شيخ الأزهر، وأؤكد أنه هيقول نفس الكلام، العقائد مفيهاش مجاملة".

وأكد بكار على رفض الدعوة السلفية لما يقوم به تنظيم داعش من قتل وذبح وحرق.

وأختتم بقوله: هل يترتب على وصف الأقباط بالكفرة وهو وصفًا حقيقيًا يعكس الحقيقة أنه يُقتَل؟ الإجابة طبعًا لا.


Post a Comment

 
Top