بينما كانت وسائل الإعلام المحلية والعالمية تنقل كلمات المشاركين بمؤتمر الأزهر الشريف عن الحرية والمواطنة، الذي عقد الأسبوع الماضي، قامت إذاعة القرآن الكريم بقطع الإرسال، أثناء إلقاء البابا تواضروس كلمته، خلال المؤتمر!

وبحسبما أكد عاملون بإذاعة القرآن الكريم، أن الأمر لم يكن محض صدفة أو خطأ فني، بل أنه تم قطع الإرسال عن كلمة البابا تواضروس عن عمد، خوفًا من العاملين في هذه الإذاعة.

وبحسب فيتو، صرّحت نادية مبروك رئيسة الإذاعة المصرية، أن إذاعة القرآن الكريم لم تقصد قطع كلمة البابا تواضروس في مؤتمر المواطنة، موضحة أن هذا أمر متبع في هذه الإذاعة منذ بدءها حيث لا تعرض سوى كلمة شيخ الأزهر فقط دون سواه.

ووصفت مبروك، الهجوم الإعلامي على الإذاعة لقطع البث على كلمة البابا بـ الهجوم غير المبرر.

من جانبه علق الدكتور سعد الدين الهلالي أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر: إن إذاعة القرآن الكريم تم اختطافها من رسالتها الأولى، وأنها تستضيف شيوخ الفكر المتشدد، وتروج للأفكار المتشددة والدجل والشعوذة.

مؤكدًا، أنه لم يتم تطهيرها بعد ثورة 30 يونيو.

المصدر: الأقباط متحدون


Post a Comment

 
Top