ناشد سامح رومانى، شقيق مخطوف بأسيوط في ليبيا، السلطات المصرية التحرك من أجل إنقاذ أخيه من بطش تنظيم داعش الإرهابي في سرت الليبية، لافتًا إلى أن أحد عناصر التنظيم الإرهابي تواصل هاتفيًا معه وأبلغه باختطاف شقيقه منذ 7 اشهر، مردفًا: "قالولنا انسوا أخوكم.. خلاص ذبحناه".

وأشار خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "90 دقيقة"، المذاع على قناة "المحور"، تقديم معتز الدمرداش: أن شقيقه كان يعمل بمطروح وذهب منذ فترة إلى سرت الليبية قبل أن يتم اختطافه منذ شهور، مضيفًا:"والدتى بتموت منذ علمها باختطاف أخى على أيدي تنظيم داعش".

وتابع: "أسرتي طالبت شقيقي بعدم السفر للأراضي الليبية والبقاء في مصر، لكنه كان مصرًا على العمل هناك.

المصدر: فيتو


Post a Comment

 
Top