الاثنين، 3 أبريل، 2017

غدا.. البابا تواضروس يعد زيت الميرون للمرة 39.. يتكون من 27 مادة نباتية وعطرية.. و«أثناسيوس» الرسولى أول من أعده للكنيسة .. صور

الميرون كلمة يونانية تعني دهن أو طيب أو رائحة عطرة، يتكون من 27 مادة نباتية وعطرية
البابا أثناسيوس الرسولى أول من أعده للكنيسة القبطية الأرثوذكسية

يقوم البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، غدا، الثلاثاء، بإعداد زيت الميرون المقدس للمرة الـ39 في تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وبحضور أساقفة المجمع المقدس.

والميرون كلمة يونانية معناها دهن أو طيب أو رائحة عطرة، وهو بديل لوضع اليد لحلول الروح القدس على المعمدين، كما يسمى أيضًا زيت البهجة، حيث تطلقها الكنائس الرسولية الشرقية والغربية منذ القرن الأول الميلادى على سر المسحة المقدسة.

ويعد الميرون سرا من أسرار الكنيسة السبعة، والذي تم عقب سر التعميد، حيث يتم مسح المتعمد بعد التعميد بـ36 رشمة من زيت الميرون تشمل جميع منافذ جسمه.

من ناحيته، قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أن لزيت الميرون عدة استخدامات في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، منها تقديس مياه المعمودية، ورسم المعمدين حديثًا، وتدشين الكنائس، وتكريس مذابح الكنائس، وتكريس اللوح المقدس، وتكريس أواني المذبح، وتكريس جرن المعمودية، وتدشين الأيقونات بالكنيسة، ومسح وتكريس الملوك.

وأضاف البابا تواضروس، أن البابا أثناسيوس الرسولى (البابا العشرون للكنيسة الأرثوذكسية وعاش بين عامي 296م و373م) يعد أول من قام بعمل الميرون فى تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اعتمادا على ما أحضره القديس مامرقس كاروز الديار المصرية من خلطة الحنوط والأطياب الموجودة في كفن السيد المسيح.

ويتم إعداد الميرون بإضافة 27 مادة مستخلصة كزيوت عطرية إلى زيت الزيتون عالي النقاء، وكانت الطريقة التقليدية التي تستخلص بها تلك الزيوت من أصولها النباتية تقوم على إجراء بعض العمليات الكيميائية، ما يستهلك وقتًا كبيرًا ومجهودًا كثيرًا، بالإضافة إلى الفقد الذى يصل إلى 30% وتتطاير المواد العطرية أثناء التسخين.

وبدأت الكنيسة الأرثوذكسية في استخدام العلم والتكنولوجيا الحديثة في تطوير عملية إعداد الميرون، حيث يتم توفير تلك الزيوت العطرية النقية من عدة شركات عالمية وزيت الزيتون عالى النقاء من الأديرة، مع ممارسة الطقس الكنسي من القراءات والألحان والصلوات، وطبقت هذه الطريقة للمرة الأولى عام 2014 (المرة الـ 38 فى تاريخ عمل الميرون) بعد موافقة أعضاء المجمع المقدس على هذا الأسلوب الجديد والذي كانت نتائجه مبهرة.

وتتكون زيت الميرون من 27 مادة نباتية وهي: تين الفيل، دار شيشعان، السليخة، قرفة خشبية، لافندر، عرق الطيب، صب الزررة، القرفة البيضاء، صندل مقاصيري أو أحمر، قرنفل، قسط هندي، ورد بلدي، بسباسة، حصا لبان، سنبل الطيب، دارسين، زعفران، صبر قسطري، عود قاقلي، لاددن، صمغ، مر، الميعة السالة، حبهان، مسك سائل، عنبر، وزيت الزيتون.

المصدر: صدى البلد






شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: