الأربعاء، 12 أبريل، 2017

فيديو..تامر أمين : الإرهابي الحقيقي ياسر برهامي وأمثاله ولازم محاكمتهم وأما عن الأزهر فالحديث يطول

أعرب الإعلامي تامر أمين، عن سعادته بقرار إنشاء الهيئة الوطنية للإعلام، مضيفًا أنها ستحكم الخطاب الإعلامي في وقت صعب تمر به البلاد، كما أنه سيحكم فوضى وعبث بعض الإعلاميين ووسائل الإعلام.

وعن حالة الطوارئ، قال أمين: كنا عايشين بقانون الطوارئ 30 سنة كاملة ولا أنتوا لسة جايين مصر جديد، مشددًا: المواطن المحترم ماذا يضيره أو يخيفه من قانون الطوارئ؟ مؤكدًا أن من يخشى تطبيق قانون الطوارئ هم كل الخارجين على القانون.

ووجه أمين في برنامجه على شاشة الحياة اليوم، رسالة إلى الرئيس والنائب العام، قال فيها: "حالة السبهللة في الفتاوى السياسية والدينية يجب أن تتوقف".

وتابع: "عايزين تعرفوا مين أعطى إرهابي طنطا والإسكندرية القنبلة ليقتل الشهداء، هو كل صاحب فتوى زرع في دماغه هذه الفكرة، هو كل شيخ في الجامع أو الزاوية اللي جنبه وبيطلع يقول جهارًا نهارًا المسيحيين دول كفار متتعاملش معاهم، متشتركش معاهم في تجارة، متقعدش جنبهم في المدرسة، ولا تعيد عليهم أو تكلمهم، ولا تاكل من أكلهم، هو دة الإرهابي الحقيقي".

وشدد، واجهوا فوضى الفتاوى الدينية، وعلى رأسهم الأستاذ ياسر برهامي الذي يطلق عليه شيخ، ومن يمثله ويتبعه من مشايخ كثر، كما أنه لا بد من مواجهة فوضى الألقاب، مش كل من لبس جلابية وربى دقنه بقى شيخ ويطلع يكلمنا في الدين، ومنهم بوابين على حد قوله-، مشددًا: لازم كل واحد يعرف حجمه الحقيقي وياخد وضعه الطبيعي، خاصة في ظل فوضى الألقاب التي خرجت بعد ثورة يناير، واللي يطلع يقول على نفسه ناشط أو حقوقي ياخد فوق دماغه وبالقانون، يعني إيه ناشط؟ بتعمل إيه".

وأضاف: إحنا في الإعلام كنا مجرمين أننا بنطلعهم يقولوا آرائهم، عملوا وقدموا إيه للبلد؟ بيشتغلوا إيه؟

وطالب أمين بتقديم برهامي وأمثاله والنشطاء للمحاكمات بتهمة تكدير الأمن والسلم العام.

مختتمًا: أما الحديث عن الأزهر وتجديد الخطاب الديني، فقصته تطول، ووعد بأنه سيسرد وقائع بخصوص ما يحدث داخل الأزهر في حلقات قريبة.



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: