الاثنين، 3 أبريل، 2017

الثلاثاء.. البابا تواضروس يوضح مراحل صنع "الميرون المقدس"

يزور البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، دير الأنبا بيشوي في وادي النطرون لحضور "الميرون المقدس" الثلاثاء المقبل، للمرة الثانية منذ جلوسه على الكرسى البابوي، حيث تم توجيه الدعوة لأساقفة ومطارنة الكنيسة لحضوره.

وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تخصيص يوم الرابع والخامس من إبريل الجارى لطقس صناعة الميرون المقدس للمرة الـ39 فى تاريخها، بالطريقة الحديثة التي وافق عليها المجمع المقدس عام 2014، وعلى أن يكون يوم الاثنين 17 إبريل يوم شم النسيم وضع الخميرة للميرون المقدس.

وعن "الميرون" ومكوناته واستخدماته، قال البابا تواضروس في عظة سابقة خلال شهر إبريل 2014: "معنى كلمة "الميرون" عطر أو طيب، ويتكون من 27 مادة نباتية نستخلص منها العطر ثم نضعها فى زيت الزيتون، ثم تتم مجموعة من القراءات والصلوات يقودها البابا البطريرك والآباء المطارنة والأساقفة ثم قداس يسمى بتقديس الميرون والغاليلاون يستغرق 3 ساعات، وقديماً كان يصنع الغاليلاون باستخدام الأتفال المتبقية من النباتات وتخلط مع زيت الزيتون حتى يأخذ زيت الزيتون المواد العطرية المتبقية فى الأتفال".


وأوضح البابا أن الكنيسة تصنع زيت الميرون، لأنه بديل لوضع اليد في المعمودية (سر التعميد أحد الأسرار السبعة للكنيسة)، وقديماً كان يضع الآباء الرسل يديهم على المعمد لكى تحل عليه الروح القدس، ومع انتشار الكنيسة في العالم تم استبدال وضع اليد بزيت الميرون.


وعن أصل الميرون، قال إنه يرجع إلى الحنوط التي كانت على جسد السيد المسيح، وله استخدامات عديدة، كأن "يستخدم في تقديس مياه المعمودية... 4 قطرات من زيت الميرون على مياه المعمودية، وفى رشم المعمد 36 رشمة، وكذلك فى تدشين الكنائس، المذابح واللوح المقدس وجرن المعمودية وأوانى المذبح والأيقونات".


وأشار إلى أن أول من صنع الميرون هو البابا أثناسيوس الرسولي البابا رقم 20، وكان للبابا شنودة الثالث نصيب من صنع الميرون، حيث صنعه 7 مرات فى مصر ومرة في أرتيريا، وآخر مرة كانت سنة 2008.. بينما آخر من صنع الميرون عام 2014 هو البابا تواضروس الثاني.


ولفت إلى أن مراحل صناعة الميرون هي الإعداد للخلطة والتقديس، حيث تتم المرحلة الأولى من 27 مادة كلها نباتية كانت تؤخذ قديماً من النباتات في زهر أو جزع أو ورق النبات، ويتم تنشيفه ثم طحنه ثم نخله ثم نقعه فى ماء، ثم وضعه فى زيت الزيتون مع التقليب لمدة 10 ساعات بنفس السرعة، وكل هذا حتى يتم استخلاص العطر الطيار من النبات، ثم يصفى.


وأكد أن المواد المستخدمة في صناعة الميرون، 27 مادة هم "تين الفيل، دار شيشعان، السليخة، قرفة خشبية، لافندر، عرق الطيب، قصب الزريرة، القرفة البيضاء، صندل مقاصيرى، قسط هند، ورد بلدى، بسباسة، حصى لبان، سنبل الطيب، دارسين، زعفران، صبر قسطرى، عود قاقلى، لادن، صمغ، مر، الميعة السائلة، حبهان، مسك سائل، عنبر، والبلسم"، وأن المرحلة في صناعته "التقديس" لها صلوات وألحان قبطية يستخدم فيها الكتاب الذى استخدمه قداسة البابا شنوده الثالث في المرة السابعة.

المصدر: الدستور



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: