الاثنين، 10 أبريل، 2017

"مريم رمسيس".. فقدت خطيبها وأخيها في تفجيرات "الأحد الأسود"

ضربتين في الرأس"، تلقتهما "مريم رمسيس"، التي تبلغ من العمر 21 عامًا، طالبة بالفرقة الثالثة كلية التربية رياض الأطفال جامعة طنطا، بعد استشهاد خطيبها، وشقيقها، في تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا، وإصابة والدتها، والتي هي بين يدي الله في حالة حرجة بأحد مستشفيات المحافظة.

في مشهد مأساوي أثناء بحث مريم عن أهلها وسط ضحايا الإرهاب الغادر، وجدت خطيبها واحد من القتلى ووالدتها واخيها مصابين اصابات بالغة ضمن 10 حالات، هم الأخطر على الاطلاق في حادث تفجير كنيسة ماري جرجس، لتصبح على خبر وفاة اخيها اليوم الإثنين.

وكان تفجيرين قد وقعا اول أمس الأحد، احدهما بكنيسة مار جرجس بطنطا، وأسفر عن أكثر من 22 شهيدا، وأكثر من 70 مصابا، والثاني في الكنيسة المرقسية بالأسكندرية، اودى بحياة ما لا يقل عن 16 شخصا واصابة 41 آخرين، ذلك تزامنا مع احتفالات الأقباط بما "أحد الشعانين" أو أحد السعف.


المصدر: البوابة نيوز



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: