الأربعاء، 10 مايو، 2017

بيان لمطرانية المعصرة تكشف عن غموض انتحار الطفل "كيرلس" بحلوان

كشف الأنبا بيسنتي مطران حلوان والمعصرة، ملابسات انتحار الطفل كيرلس أيمن بمنزله مشنوقًا بعد سماع الجيران صوت صراخه مستنجدًا، وخرجت علي إثره إشاعات أن الكنيسة تطالب الاسر بالحفاظ علي أطفالهم وإحكام غلق الابواب، أن الطفل كان يلهو مقلدًا العاب الملاهي فشنق نفسه.

وأكد الأنبا بيسنتي في البيان الصادر منذ قليل جاء نصه كالتالي: جاء ردًا على ما أُثير حول ملابسات انتقال الصبي، في الفترة الاخيرة، وحرصًا من الكنيسة على الأسرة والحالة النفسية لها.

وقالت الإيبارشية: إن الطفل كيرلس من الشمامسة المباركين بالكنسية، حيث كان يتمتع بانتظام وحضور للقداسات ومدارس التربية الكنسية، في إشارة إلى أنه كان دائم التردد على أحد القساوسة للحصول على إجابات لكافة الاستفسارات التي تدور بعقله.

وبخصوص الحادث أكدت المطرانية أنه جاء بعد رغبة شديدة من جانبه لزيارة "الملاهي" الأمر الذي طلب والداه تأجيله لحين الانتهاء من الامتحانات، الأمر الذي دفعه للاستعانه بأحد الحبال لعمل "مرجيحة" تقليدًا لألعاب الملاهي لحين الانتهاء من الامتحانات وزيارتها بناء على رغبته، الأمر الذي تسبب في التفاف الحبل حول رقبته ووفاته.

أكدت المطرانية أن الطفل قام بالاستغاثة بأقوى صوت له مما يعطي انطباعًا بأنه غير قاصدًا للانتحار الأمر الذتي ترتب عليه إتمام طقوس الصلاة عليه بشكل طبيعي جدا، في إشارة إلى أن ما يُفسر تعريته من الملابس هو رغبته في الاستحمام حيث تم العثور على ملابسه في الغرفة الأخرى.

المصدر: البوابة نيوز



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: