السبت، 27 مايو، 2017

فيديو | أقارب سائق أتوبيس المنيا: «ولا بيهمنا.. هنصلي برضه وهنروح الأديرة.. وعايزين نموت شهداء"

حاورت عدسة "صدى البلد" أحد أقارب ضحايا أتوبيس المنيا والذى يتلقى علاجه بمعهد ناصر، سائق الأتوبيس عم بشرى كامل 52 سنة، والذي أكد أن الجماعات الإرهابية التى ألقت النار على ضحايا الأتوبيس، أصابت سائق الحافلة بطلقتين الأولى فى ركبته، والأخرى تلقاها فى صدره، مشيرأ إلى أنه -أي "عم بشرى" - عمل نفسه ميت، لأن الإرهابيين لو كانوا استشعروا باستمرار قيده على الحياة، كانوا "قضوا عليه"، لافتا إلى أن منفذى العملية الإرهابية ضربوا الكاوتش ثم قاموا بإطلاق النيران على السائق، مما أسفر عن مقتل 28 ضحية من بينهم ملائكة الرحمة "الأطفال الأبرياء".

وأضاف "أحد أهالى الضحايا": " هما فاكرين إنهم بيرهبونا ويخوفونا، مؤكدًا "ولا بيهمنا.. هنصلى برضو وهنروح الأديرة وعايزين نموت شهداء"، والإرهاب مش بيرعبنا، مشيرًا إلى أن الأتوبيس كان يحمل جماعة من الأقباط لتأدية الصلوات بالدير، "بأى ذنب يقتلون وتشرد أسرهم، وتهدر دماؤهم بدون وجه حق عن طريق جماعات إرهابية مسلحة هدفها الأوحد سفك الدماء وترهيب الآمنين.

يذكر أن وزارة الصحة والسكان أعلنت عن وفاة 28 مواطنا وإصابة 24 آخرين في الحادث الإرهابى الذى وقع صباح اليوم إثر إطلاق نار على أتوبيس بطريق الصحراوي الغربى بمركز مغاغة محافظة المنيا.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان أن 12 مصابا من ضمن المصابين خرجوا من المستشفيات وذلك بعد تلقيهم العلاج وتماثلهم للشفاء، فيما تم تحويل حالة وهو طفل إلى مستشفى المنيا الجامعى، وتم تحويل 11 حالة إلى مستشفى معهد ناصر بالقاهرة.

المصدر: صدى البلد



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: