الاثنين، 29 مايو، 2017

المسؤول الأمني بدير الأنبا برسوم يكشف حقيقة العثور على قنبلة أمام الدير

كشف إسحق غالي، المسؤول الأمني بدير الأنبا برسوم العريان بالمعصرة، حقيقة وجود قنبلة أمام الدير فجر اليوم الاثنين. حيث أكد غالي، أن فرد الأمن المتواجد أمام الدير لاحظ وجود شاب يلقي بعلبة وهو مرتبك، فقام بالإبلاغ على الفور، بعدما اشتبه في الشاب وفي الجسم الغريب الذي ألقاه.

وأكد أنه بمجرد الإبلاغ، حضرت على الفور قوى أمنية من جهاز الأمن الوطني وخبراء المفرقعات، كما تحرك مدير القطاع والمأمور ورئيس مباحث المعصرة. وبمعاينة الجسم تبين أنه كرتونة بها مجموعة من الأسلاك، وسلبية البلاغ.

أشار غالي في تصريح خاص لـ الأقباط متحدون، إلى أن الحدث ربما يكون "بروفة" وبالونة اختبار لإلقاء قنبلة حقيقية قريبًا، مناشدًا وزير الداخلية بالاهتمام بجميع الخدمات الأمنية المعينة على الأديرة والكنائس باعتبار إن الإرهاب بات يستهدف الأديرة والكنائس، ومن ثم وجب أخذ الحيطة الأمنية اللازمة، مؤكدًا أن مصر أكبر من الإرهاب وستنتصر.

وتوجه غالي بالشكر للأجهزة الأمنية التي تحركت على الفور عقب الإبلاغ، قائلاً: "كل مديرية أمن الجنوب كانت عندنا أول ما بلغنا".

المصدر: الأقباط متحدون



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: