الجمعة، 5 مايو، 2017

«فريد النقراشي» يحلق شعره دعما لابنه مريض السرطان : شكرا يا رب

وقف في خشوع، رافعا يده إلى الله، ورغم إصابة ابنه بالمرض اللعين، إلا أنه ظل يشكره غير متمردا على إرداته: "أشكرك يا رب على محبتك ونعمك الكثيرة التي تفوق الوصف، إن مشيئتك وهبت لنا مرض السرطان".

"من أنا حتى أقول لك كيف؟ أو لماذا؟ فما أبعد أحكامك عن الفحص وطرقك عن الاستقصاء يالله"، ثقه وإيمان الفنان فريد النقراشي، في الله جعلته يستقبل خبر إصابة ابنه "يوسف" بالسرطان، بهدوء وسلام داخلي، قائلا: "وضعت يدي على فمي لأنك أنت فعلت".


النقراشي، معروف لدى الوسط الفني المسيحي، بتجسيده أدوار القديسين والقساوسة في الأفلام الدينية، ومعروف أيضا لدى طلاب قسم مسرح في الكليات المخلتفة، لتدريسه عدد من المواد لهم، ولأنه ظل قدوة ومثال حسن لهؤلاء، لم يخجل من حلق شعره بعد سقوط شعر ابنه، والتقط صورة تجمعهما سويا، ونشرها على حسابه الشخصي عبر موقع "فيسبوك".

إشادات وفخر ودعوات، قدمها متابعي "النقراشي"، كدعم نفسي له، كان منها: "سألت الله هل لديك مستحيل، فقال: نعم، فاستغريت، فأجاب: مستحيل أن أتركك أبدا".


مسيرة "فريد النقراشي" بدأت من سنوات كثيرة، كفنان قبطي، وكومبارس في مسرحيات من إخراج جلال الشرقاوي، منها الإدانة وأبو الهول يبكي سرا، ومؤخرا قدم أعمال سينمائية ودرامية، أبرزها دور "مخبول القرية" في مسلسل "ساحرة الجنوب"، ودور "ظابط الشرطة" في فيلم "معالي الوزير".

المصدر: التحرير





شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: