الخميس، 4 مايو، 2017

بالصور | القمص دانيال وفقي.. يبكى المسلمين والأقباط بوفاته

كانت وفاة القمص دانيال وفقي، كاهن كنيسة الأنبا بيشوي الأثرية بدير البرشا بملوي، الإثنين الماضي، بمثابة فاجعة لأهالي القرية مسلميها قبل أقباطها، ذلك القمص الذي توفى عن عمر يناهز الـ 67 عامًا، بعد خدمة كهنوتية تقارب 34 عامًا.

وشهدت جنازته المئات من أهالي قرى مركز ملوى، وتوافد عليها الكثير من المسلمين تعبيرًا عن مدى حزنهم على وفاة من كان يصلح بينهم ويجمع شتاتهم.

وولد الكاهن دانيال في 15 نوفمبر 1950 بقرية هور بمركز ملوي، ورسم قمصًا في 23 أكتوبر 2005 بيد الأنبا ديمتريوس أسقف ملوي وأنصنا والأشمونين.

وكان دانيال يحتضن المسلمين في كنفه، ولم تمر أي مناسبة سواء كان "أعياد للمسلمين أو مناسبات عزاء أو ما شبه ذلك، إلا وكان حاضرًا فيها مهنئًا ومواسيًا العائلات دون أي تفرقة.

واهتم " القمص دانيال وفقي " بالأيتام والأرامل والفقراء، فمد لهم يد العون لمساعدتهم في التغلب على الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بالبلاد، كما قام بإنشاء حضانة داخل الدير، فتحت أبوابها أمام جميع أطفال القرية دون أي تفرقة، ناهيك عن النهضة المعمارية الكبيرة التي أضافها داخل دير "الأنبا بيشوي" الأثري الكائن بـ" دير البرشا".

كما كان رافضًا تمامًا لفكرة "الثأر"، وتدخل كثيرًا لحل منازعات بين الأقباط والمسلمين وبين المسلمين فيما بينهم.

المصدر: فيتو









شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: