الجمعة، 26 مايو، 2017

عاجل | "داعش" يعلن مسؤوليته عن حادث "أتوبيس الأقباط" في المنيا

أعلن أحد أفراد تنظيم "داعش" الإرهابي، عبر المنتديات الجهادية التابعة له، مسؤولية التنظيم عن حادث إطلاق النار على الحافلة التي كانت تقل مسيحيين في محافظة المنيا.

وبحسب الحساب الذي يُدعي بـ"الفجر"، قال: "خاص.. أسود الخلافة من قاموا بالعملية.. ننتظر أعماق".

وأطلق مجهولون النار على أتوبيس يقل عددا من الأقباط، منذ قليل، وذلك في أثناء سيره على الطريق الصحراوي بالمنيا قادما من بني سويف.

وأعلنت وزارة الصحة، في بيان رسمي لها، استشهاد 25 شخصًا، وإصابة 27 آخرين.

وروى شهود عيان على حادث إطلاق النار من قبل مجهولين على أتوبيس يقل أقباطًا في المنيا، تفاصيل الحادث، حيث أكد الشهود أن 10 مسلحين ملثمين، يرتدون ملابس تشبه الزى العسكرى فتحوا نيران بنادقهم الآلية على حافلة الأقباط.

وقال شهود عيان، إن الضحايا كانوا في حافلتين وشاحنة صعيرة، وأن إطلاق النار وقع تجاه سيارتين تقل أقباطًا، الأولي هو الأتوبيس الذي كان يقل الأقباط في طريقهم للدير، والثاني سيارة ربع نقل كانت تقل عمالًا يبلغ عددهم 16 عاملًا من قريتين بالمنيا، مضيفين أن إطلاق النار وقع في "المدق" الخاص بدير الأنبا صموئيل بمغاغة.

المصدر: أهل مصر



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: