الأحد، 2 يوليو، 2017

ذبح طبيب قبطي بتلا بالمنوفية في ظروف غامضة .. والشرطة تسعى لكشف ملابسات الواقعة

فى واقعة اثارت الذعر بمحافظة لمنوفية عثر على طبيب قبطي مذبوحا بعيادته بمركز تلا منذ قليل اليوم الأحد دون الكشف حتى ألان عن أسباب هذا الحادث ومازالت التحقيقات جارية

وقال مصدر كنسي بمطرانيه المنوفية أن الدكتور ألبرت فكرى هو طبيب مسالك بولية وعمره فوق ال 55 عاما ، وكان بعيادته بعد الثالثة عصر اليوم ، حيث عثر على جثته مذبوحا بعيادته .

واضاف ان مريض كان يكشف لديه ثم ارساله لإحضار الروشته وفور عودته وجد جثة الطبيب والدماء تملى العيادة ، فجاءت قوات الشرطة وتم نقل الطبيب إلى المشرحة وجارى التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث لاسيما ان الطبيب من الأشخاص المحبوبين ، ويتميز بالطيبة وعلاقات طيبه مع الجميع ويخدم الجميع بكل حب وهو شخص مسالم ليس لديه اى عداءات مع احد واسرته تعيش بالقاهرة وهو يعيش لوحدة بالمنوفية .

واشار المصدر انه من المبكر الحكم على الحادث قبل كشف التحقيقات لاسيما ان الشرطة بالمنوفية تبذل جهد كبير فى هذا الامر ولن تتهاون فى كشف الحقائق وسبق وقوع حادث من قبل 6 شهور لقبطى وزوجته بقتلهم بمنزلهما بالمنوفية وتبين بالتحقيق ان قتلهم من قبل لصوص بعد محاولة سرقة المنزل .

واكد انه من الغريب ان الطبيب محبوب من الجميع وهو رجل متقدم بالعمر ومثل هذا الحادث قد يسبب الذعر ولذا فسرعة كشف ملابساته هو مطلب الجميع الآن .

المصدر: الأقباط متحدون



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: